< 1 >
ضع عنوان هنا
ضع فقرة نصية هنا
< 2 >
ضع عنوان هنا
ضع فقرة نصية هنا
< 3 >
ضع عنوان هنا
ضع فقرة نصية هنا
< 4 >
ضع عنوان هنا
ضع فقرة نصية هنا

السبت، 20 مايو، 2017

اجمل قناة NEW BEST


NEW BEST



يسعدنا مشاهدة اجمل الفيديوهات وعمل SUBSCRIBE ;


رابط القناة:  https://www.youtube.com/watch?v=zqFtPNYutik


الاثنين، 15 مايو، 2017

القصبة سيتي إعلان ترويجي كامل

الأحد، 14 مايو، 2017

تحت المراقبة الموسم 2 I إعلان ترويجي2

الاثنين، 10 أبريل، 2017

هذه بعض العبارات أتمنى أن تنال إعجابكم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذه بعض العبارات أتمنى أن تنال إعجابكم


زودك الله من تقاك ومن النار وقاك و للفضيلة هداك وللجنة دعاك وجعل الفردوس مأواك

=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=

أسأل الله الذي جمعنا في دنيا فانيه أن يجمعنا ثانيه في جنة عاليه قطوفها دانيه

=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=

كل عام وأنت إلى الله أقرب ومنه أخوف وبه أعرف وإلى دار كرامته أسبق

=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=

الله يكتب لك بكل خطوة سعادة وكل نظرة عبادة وكل بسمة شهادة وكل رزق زيادة

=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=

المؤمن إذا مات تمنى الرجعة إلى الدنيا ليكبر تكبيرة أو يهلل تهليلة أو يسبح تسبيحة

=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=
أجمل من الورد وأحلى من الشهـد ولا تحتاج لجهد (سبحان الله وبحمده)

=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=

أرق القلوب قلب يخشى الله ، وأعذب الكلام ذكر الله ، وأطهر حب الحب في الله

=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=

قال لقمان: إن الدنيا بحر عميق وقد غرق فيه أناس كثير فلتكن سفينتك تقوى الله

=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=

عندك هم ما تبدد؟ أمل ما تحقق؟ حزن يتجدد؟ أنا رصيدك لا تتردد (المرسل صلاة الليل)........

=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=- =-=-=

إن للقلوب صدأ كصدأ الحديد وجلاؤها الاستغفــار

=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=

قال إبليس: أهلكت بني آدم بالذنوب وأهلكوني بالاستغفار وبـ (لا إله إلا الله ......

=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=
قد مضى العمر وفات يا أسير الغفلات فاغنم العمر وبادر بالتقى قبل الممات 

من أروع قصص العودة لله قصة توبة

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وبعد :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

من أروع قصص العودة لله قصة توبة .. !!
يقول الله سبحانه وتعالى : 
( ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق ) 


مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم وقد امتلأ بطلبة العلم حتى لم يبق فيه مكان , ولكنهم ينتظرون شيخهم ومعلمهم وقد تأخر على غير عادته .. 
وبينما هم في الانتظار إذا هو قادم عليهم , عليه وقار الصالحين , رؤيته تذكرك بذكر الله رب العالمين , فجلس بينهم في المكان الذي اعتاد الجلوس فيه , ثم أطرق إلى الأرض مفكرا ثم رفع رأسه وقال : يا أبنائي الأعزاء ، ظللت طول عمري أعلمكم وأفقهكم أمور دينكم , أما اليوم فسأحدثكم عن شيخكم الماثل أمامكم : 
لقد كنت في العراق وأنا في ريعان شبابي رئيس حرس الأسواق , وكنت أُراقب حركة الأسعار والتجار , وكنت فظا غليظ القلب لا يحبني أحد ولا أحترم أحدا .. 
وبينما أنا أجول في السوق رأيت رجلا من التجار طويل القامة , كبير الهامة عريض المنكبين , قد لبس الحرير وأسبل عمامته تفوح منه رائحة الطيب وحلى أصبعه بخاتم ضخم , البطر والطرف باد على محياه , وبين يديه رجل فقير قد جثا على ركبتيه يتوسل ويتضرع ويبكي , ثيابه ممزقة لا تكاد تستر جسمه , نحيل ،غائر العين , أصفر الوجه , مشقق اليد من التعب والكدح , وهو يقول : 
يا مولاي لماذا أخذت مني سبعة دراهم وهي محصلة يومي وتعبي , ردها علي إنني أحتاج إليها هذه الليلة , ففيها عشاء بنياتي , فإن أخذتها مني سيبات بنياتي طاويات من الجوع في هذا البرد الذي لا يرحم , رُد علي دراهمي يرحمك الله يُخلفك الله خير منها ... أمهلني .. 
وكلما تذلل المسكين بين يديه شمخ الغني بأنفه ورفع رأسه إلى السماء وكأنه يكلم جدارا أو حجرا لا إنسانا فيه قلب وروح .. 
ويقول : تأثرت بهذا المنظر فجئت إلى الغني وقلت : ما شأنك وهذا ؟ 
فقال : وماذا يحشرك أنت فيما بيننا ؟ انصرف إنك لا تعرف هذا , إنه مكار خبيث أقرضته منذ سنة سبعة دراهم وهو يفر مني كلما رآني حتى قابلته اليوم بالسوق فأخذتها منه .. .. 
يقول : فقلت له : سبعة دراهم وأنت قد أغناك الله , ردها عليه فلما قلت له ذلك أبى وتكبر وطغى , يقول : فصفعته صفعة طنت لها أذناه وانقدحت لها عيناه ثم أدخلت يدي في جيبه وأخرجت الدراهم ووضعتها في يد الفقير , فقلت له : انطلق .. فانطلق فرحا يلتفت يجري , قلت له : 
يا هذا إذا تعشت بنياتك هذه الليلة فقل لهن يدعون لمالك بن دينار , يقول فلما أصبح الصباح وبينما أنا في السوق أحسست في قلبي أن الله قد قذف فيه حب الزواج , فأخذت أعرض نفسي على الناس ولكن من يزوجني ؟ فأنا الفظ الغليظ مدمن الخمر لا يرغب بي أحد , فيقول فلما طردني الناس ذهبت إلى سوق الجواري فاشتريت جاريةً مسلمةً مؤمنة ثم أعتقتها وجعلت عتقها مهرها , ثم تزوجتها , فكانت نعم المرأة عارفة لربها مطيعة لزوجها , كنت أرى فيها الخير والبركة من يوم أن حلت بداري , فقد تركت الخمر , وأقبلت على الصلاة والذكر والطاعة وأخذت أستغفر الله ورق قلبي ولان , وأصبحت أحب الخير والدعوة للخير , ورزقني الله منها بنية صغيرة كنت أرى فيها سعادة الدنيا أراها تلعب أمامي في الدار وتتلقاني إذا جئت وتنام بجواري في الليل وتلاعبني وألاعبها , فأقضي أوقاتي معها في الدار ... 
وبينما أنا كذلك ذات يوم , وهي تلعب بين يدي إذ خرت في حجري ميتة لا أدري ماذا حدث ؟ فاضت روحها وأنا أنظر إليها فكاد قلبي أن ينخلع من مكانه فقلتُ : ويحي بنيتي قرة عيني ماذا أصابك ؟ 
فحملتها وقد تدلت رقبتها على يدي , وأخذت أذهب في البيت فاستقبلتني أمها ، ما الذي حدث للبنية ؟ فقلت : 
لا أدري تلعب بين يدي فخرت ميتة , فجلست أنا وأمها نبكي .. 
وكلما التفت في الدار بعد أن دفنتها وصليت عليها وجدت ذكراها , هذه ألعابها وتلك ملابسها ، إذا جاء الطعام تذكرتها , وإذا جاء المنام تذكرتها حتى أخذ مني الحزن كل مأخذ فأصبحت لا أشتهي الطعام والشراب .. 
وإذا جاء الليل وما أدراك ما الليل أظل أراقب نجومه حتى أنام من الإعياء والتعب .. 
وذات ليلة ، ولما بلغ مني الحزن كل مبلغ , ودب بي اليأس يرافقه الحزن قلت : لأشربن هذه الليلة حتى أموت , فأحضرت الشراب وجلست أشرب حتى خررت على الأرض صريعا لا أدري كيف ولا أدري متى .. 
وبينما أنا في ذنبي ومعصيتي لم أرض بقضاء الله ـ ولكن الله أرحم الراحمين ـ 
رأيت في المنام كأن القيامة قد قامت , وكأن الأرض قد تشققت عن العباد كالجراد المنتشر , يشارك في هول يوم القيامة كل شيء ، السماء تنفطر الجبال تدمر كل شيء .. الخلائق تجري , وأنا أجري أحس بلهيب خلف ظهري 
فلما التفت رأيت ثعبانا ينفث نارا , يجري خلفي , إلى أين المهرب ؟ 
إلى من أفر ؟ يقول : وأنا أجري في عرصات يوم القيامة , والثعبان خلفي وألهث من التعب , وجدت جبلا وحيدا يعترض طريقي , وفي الجبل شرفات وفتحات تطل منهن بنيات , فلما رأينني صرخن : يا فاطمة أدركي أباك 
يا فاطمة أدركي أباك , يقول : فإذا بنيتي الصغيرة تطل من شرفة في الجبل فتراني فتقول : أبي ثم أشارت إلى الثعبان فوقف , فمدت يدها إلي وأصعدتني عندها , ثم جلست بين يدي وهو تقول : 
يا أبتاه ( ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق ) يقول : وتكررها واستيقظت من نومي وكأني أسمع صوتها يتردد , فسمعت آذان الفجر "حي على الصلاة ـ حي على الفلاح" يقول : فأفقت واستغفرت وتبت إلى الله , وحمدت الله أن أحياني إلى الدنيا من جديد ثم ذهبت واغتسلت وتوضأت ثم ذهبت إلى المسجد الجامع , أُصلي خلف الإمام الشافعي وإذا به في الصلاة يقرأ قول الله تعالى : 
( ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق ) يقول : 

فانتفض قلبي وفاضت عيناي , وكأنني أنا الوحيد المعني بها وأنا المخاطب بها وذلك من رحمة الله , فاستحييت من الله حق الحياء ..
فلما انتهت الصلاة واستدار الإمام الشافعي أخذ يفسر لنا قوله تعالى :
( ألم يأن للذين آمنوا ) ويقول : عباد الله إنا الله يستحثنا إلى التوبة ...
فهو يقول : ( ألم يأن ) وهي مشتقة من الآن فكأنه يقول : الآن , الآن توبوا قبل أن تفوت هذه اللحظة فيندم الإنسان , الآن الآن إلى التوبة , إلى ذكر الله إلى الخشوع ، يقول : فتبت إلى الله , واستغفرت لذنبي وتجلت عندي رحمة الله الذي لم يأخذني بمعصيتي فأمهلني حتى تبت وأنبت وذهبت إلى زوجتي وقلت لها : هيا بنا نشد الرحال لمدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم أطلب فيها العلم , فوفقني الله إلى كثير منه وعوضني الله خيرا من بنيتي
عوضني أبناء المسلمين يشدون إلي الرحال من مشارق الأرض ومغاربها يجلسون بين يدي طول النهار وزلفا من الليل يطلبون العلم , فحمدت الله تبارك وتعالى على نعمته

وآخر دعوانا ان الحمد لله والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا محمد وعلى آله واصحابه اجمعين

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قصه قصيره بحكمه رائعه !!

قصه قصيره بحكمه رائعه !!
قصة قصيرة فيها حكمة في اعجاز كلام الله ,,,
في احدى المحاضرات التي تضم العدد الكبير والكبير من الطلاب


كان الدكتور يتحدث عن القران الكريم ومايحمله من فصاحه ودقة
...
عجيبه لدرجة انه لو استبدلنا كلمة مكان كلمه لتغير المعنى وكان


يضرب أمثله لذلك ..... فقام أحد الطلاب العلمانيين وقال : انا لا


أؤمن بذلك فهنالك كلمات بالقران تدل على ركاكته


والدليل هذه الآية..(( ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه))


... ... لم قال رجل ولم يقل بشر .؟! فجميع البشر لا يملكون ألا


قلبا واحدا بجوفهم سواء كانوا رجالا او نساء .؟!؟؟


في هذه اللحظة حل بالقاعة صمت رهيب..


والأنظار تتجه نحو الدكتور منتظرة إجابة مقنعه


فعلا كلام الطالب صحيح لا يوجد بجوفنا إلا قلب واحد سواء كنا نساء أو رجالا


فلم قال الله رجل..؟!؟


أطرق الدكتور برأسه يفكر بهذا السؤال وهو يعلم انه اذا لم يرد


على الطالب سيسبب فتنة بين الطلاب قد تؤدي الى تغيير


معتقداتهم ... فكر وفكر ووجد الاجابه التي تحمل اعجاز علمي


باهر من المستحيل التوصل اليه الا بالتأمل والتفكير العميق بآيات الله ..
قال الدكتور للطالب : نعم الرجل هو الوحيد الذي من المستحيل


أن يحمل قلبين في جوفه ولكن المرأة


قد تحمل قلبين بجوفها اذا حملت فيصبح بجوفها قلبها وقلب الطفل الذي بداخلها


انظروا الى معجزة الله بالارض


كتاب الله معجزة بكل آية فيه


بكل كلمه


فالله لايضع كلمه في ايه الا لحكمة ربانيه ولو استبدلت كلمه
مكان كلمة لاختلة الاية فسبحان ربي العظيم

عبارات عنِ الإسلام غاية الروعة

عبارات عنِ الإسلام غاية الروعة 

عبارات عنِ الإسلام غاية الروعة

،’آلـســلآمـّ عـلـيكـم ورحـمـة آلله وبـركـآتـه ~ 
’ مِـسـآءكـمِـْ / صِـبَـآحُـكٌـمـ ’ كــل ـآلـرضـٍـى ‘ 


لـم أجد أبلغ ۈلآ أجمِـل مِـن هذه آلكلمِـآت .. 
فتآره تُطمِـئن قلبك..ۈتآره تريح بها نفسك.. 
ۈتآره تبث آلأمِـل في نفسك .. 
كم هي رآآئعة ! وكم هي تجمِـع بين آلبلآغة ۈآلحكمِـة.. 
آلتي هي ۈآلله آلخير آلكثير ..لآبد ۈآن تكون ۈآحدة 
مِـنهن قد لآمِـست مِـآفي قلبك باب لا ينغلق:- 
« إن ضاقت بك النفس عما بك، ومزق الشك قلبك واستبد بك 

، وتلفّتَ فلم تجد بمن تثق، وغدا قلبك يحترق، وأصبح القريب منك 
غريب، وقلبه يحمل ثقلاً وصخراً رهيب، ولفك ليل وحزن ولهف، 
وأغلق الناس باب الودِّ وانصرفوا، 
فكنْ موقناً بأن هنالك باب يفيض رحمة ونوراً وهدى ورحاب.. 
باب إليه قلوب الخلق تنطلق فعند ربك باب لا ينغلق » . 
،، 
لا تكن بخيلاً :- 
« إذا لم يكن لديك شيئاً تعطيه للآخرين ، 
فتصدّق بالكلمة الطيبة ، والابتسامة الصادقة ، وخالق الناس 
بخلق حسن » . 


،’ 
عجائب الاستغفار 
« لو شعرت يوماً بانقباض ، فحاول أن 
تستبدل مشاعرك السلبية بأخرى إيجابية 
، وإذا لم تستطع فجرب الاستغفار بهدوء وتروّي 10 مرات فأكثر » 


.،’ 
احكم نفسك :- 
« النفس ليس لها ضابط إلا صاحبها ، فهي كسولة ، خمولة ، تشتهي 
المعاصي والسوء ، 
لا تستقر على رأي ، إذا هوت شيئاً طوعت له كل طاقة ، 
وإذا عافت أمراً نصبت له شراكاً جسورة . 
فكن حاكماً حازماً في قيادتها تسلم ، 
قال تعالى : { ونهى النفس عن الهوى } » . 


،’ 
رد القضاء :- 

« لو قدّر الله لك قضاءوقدرا ، فكل محاولاتك الجهيدة لردّه لن 
تفلح إلا بسلاح عتيد قوي واحد : 
هو الدعاءلله والتقرب الى الله بالدعاء » . 
.بعد العسر يسراً :- 
« إذا اسودت الدنيا في وجهك ، وشعرت بألم الانقباض في 
صدرك 
تذكر أن بعد الليل لا بد أن يشرق الصباح ، 
وتذكر أن مع العسر يسراً ولن يغلب عسر يسران» . 
قال تعالى {ان مع العسر يسرا} 
معصية بأخرى :- 
« إذا عصيت الله فلا تقابل معصيتك له بمعصية أخرى ، 
وتذكر أنه أرحم الراحمين ، وأنه لغفار لمن تاب وآمن 
وعمل صالحاً ، 
واعلم أنك المحتاج الفقير إليه ، وهو غني عن العالمين » 
.،’ 
عظمة لا دلال :- 
« إذا دلّلت نفسك وأعطيتها كل ما تهوى ، فسيصعب عليك فطامها ، 
عندها ستشعر بضَعَفهَا وقلة شأنها ، 
أما إذا دربّتها على مغالبة الصعاب فستكون عظيمة ولن تخذلك 

جميع الحقوق محفوظة @ 2013 تكنولوجيا العصر .

التصميم من قبل Templateism | مدونة الزعيم